الكرملين يرفض تحذير ترامب

رفض الكرملين، أمس، تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من شن هجوم على إدلب السورية، الواقعة تحت سيطرة المعارضة، قائلاً إن المنطقة أصبحت «وكراً للإرهابيين». وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، «توجيه تحذيرات دون الأخذ في الاعتبار الوضع الكامل في سورية، الذي يعد في غاية الخطورة، وله أبعاد سلبية، لا يعد على الأرجح منهاجاً شاملاً».

وأضاف أن وجود مسلحين في إدلب يقوّض عملية السلام السورية، ويجعل المنطقة قاعدة لشنّ هجمات على القوات الروسية في سورية.

وقال «استقرّ عدد كبير من الإرهابيين هناك، وبالطبع هذا يؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع بشكل عام. إنه يقوض عملية السلام السورية، ويجعل المنطقة قاعدة للهجمات على القوات الروسية في سورية». وأضاف «نعلم أن القوات المسلحة السورية مستعدة لحل هذه المشكلة».