الأمم المتحدة: 20 إلى 30 ألف مقاتل من «داعش» في العراق وسورية

ذكر تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن تنظيم «داعش» مازال لديه ما يراوح بين 20 و30 ألف مقاتل في سورية والعراق، على الرغم من التقدم العسكري الذي تحقق ضد التنظيم.

وقال التقرير إن المسلحين منقسمون بالتساوي بين الدولتين، ويشكلون «مكوناً مهماً» من المقاتلين الأجانب.

ولايزال العديد من القادة الرئيسين لـ«داعش» ينتقلون إلى أفغانستان، حيث يضم التنظيم ما بين 3500 و4000 مقاتل ويزيدون، وفقاً للتقرير. ولدى التنظيم أيضاً دعم في جنوب شرق آسيا وغرب إفريقيا.

واحتل «داعش» أجزاء كبيرة من العراق وسورية في 2014، واستولى على ثاني أكبر مدينة في الموصل، قبل أن تصبح معقل التنظيم في البلاد.

وأعلن العراق النصر على «داعش»، في ديسمبر الماضي، بعد استعادة جميع الأراضي التي استولى عليها المتطرفون في عامَي 2014 و2015 بمساعدة تحالف بقيادة الولايات المتحدة.

ووفقاً لتقرير الأمم المتحدة، غادر عدد أقل من المتوقع من المقاتلين الأجانب العراق وسورية في أعقاب الهزائم العسكرية، مع انتشار العديد منهم بين السكان المحليين، أو الذهاب إلى البلدان المجاورة.