مسعفون: القصف لا يهدأ لفترة تكفي لإحصاء الجثث

قال مسعفون، بمنطقة الغوطة الشرقية، إن القصف لا يهدأ لفترة من الوقت، تسمح لهم بإحصاء الجثث، في واحدة من أكثر حملات القصف فتكاً، في الحرب الأهلية المستمرة في سورية منذ سبع سنوات.

وندد سكان، تحصنوا بالأدوار السفلى في مبانٍ وجمعيات خيرية طبية، بالهجوم على 12 مستشفى.

وقال الدفاع المدني السوري، في الغوطة الشرقية، إن مسعفين هرعوا للبحث عن ناجين، بعد ضربات في كفر بطنا ودوما وحرستا. وأضافت منظمة الإنقاذ أنها وثقت 350 حالة وفاة، على الأقل، خلال أربعة أيام الأسبوع الماضي.

وقال سراج محمود، وهو متحدث باسم الدفاع المدني: «يمكن أن يكون العدد أكثر من هذا بكثير.. لم نتمكن من إحصاء أعداد الشهداء، لأن الطائرات الحربية تتجول بالسماء».

طباعة