قيادي معارض: دول أجنبية زودت مقاتلينا براجمات جديدة

العقيد فارس البيوش. أرشيفية

أكد القيادي في المعارضة السورية، العقيد فارس البيوش، أمس، أن دولاً أجنبية زودت مقاتلي المعارضة براجمات «غراد سطح سطح»، من طراز لم يحصلوا عليه من قبل، رداً على هجوم كبير تدعمه روسيا في مدينة حلب.

وقال إن مقاتلي المعارضة حصلوا على «كميات ممتازة» من راجمات غراد يصل مداها إلى 22 و40 كيلومتراً، وإنها سوف تستخدم في جبهات القتال بحلب وحماة والمنطقة الساحلية.

وحصل مقاتلو المعارضة على راجمات غراد من قبل، لكن البيوش قال إن هذه هي المرة الأولى التي يحصلون فيها على هذا الطراز.

وأضاف دون ذكر المزيد من التفاصيل أن كل دفعة من الراجمات تحتوي على 40 راجمة. وقال إن مقاتلي المعارضة لديهم مخزونات سابقة من الراجمات، استولوا عليها من مخازن الجيش.

وأشار إلى أنه لا يوجد مؤشر إلى أن مقاتلي المعارضة سيحصلون على أسلحة مضادة للطائرات، كما طلبوا.

وكان فيديو نشر على «يوتيوب»، يوم الإثنين الماضي، أظهر مقاتلين من الجيش السوري الحر وهم يطلقون نيران راجمات غراد على مواقع للحكومة قرب حلب. وأكد البيوش أن مقاتلي المعارضة حصلوا على الأسلحة المستخدمة أخيراً.

وتحصل جماعات للمعارضة، تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر على مساعدات عسكرية من دول تعارض الرئيس السوري بشار الأسد، عبر مركز للتنسيق تدعمه الولايات المتحدة في تركيا.

وزود الداعمون الأجانب للمعارضة المسلحة المقاتلين براجمات غراد روسية الصنع من قبل، وقال مقاتلون من المعارضة آنذاك إنهم حصلوا على راجمات يصل مداها إلى 20 كيلومتراً هذا العام، رداً على هجوم سابق على حلب.

طباعة