السجن لأميركي دين بتهريب معدات عسكرية إلى سورية

مقاتلون من «حركة أحرار الشام». أرشيفية

حكم القضاء في كاليفورنيا على متهم بالسجن 32 شهراً، أول من أمس، بعد إدانته بالتآمر، لانتهاك العقوبات المفروضة على سورية من خلال تهريب تجهيزات عسكرية إلى مقاتلين يحاربون في هذا البلد.

وأقر أمين البارودي (50 عاماً)، وهو سوري يحمل الجنسية الأميركية، في يناير، بأنه اشترى معدات تكتيكية بقيمة عشرات آلاف الدولارات، من بينها بندقية مجهزة بمنظار ليلي، وسترات واقية من الرصاص ومناظير وأمشاط للتحميل السريع، وإرسالها إلى «حركة أحرار الشام» في سورية.

وبحسب وثائق المحكمة فإن البارودي وشركاءه سافروا جواً إلى تركيا ومعهم المعدات، وقاموا بتهريبها إلى سورية من الحدود التركية.

واتهم البارودي بالقيام برحلتين من هذا النوع في فبراير ومارس 2013.

طباعة