الجبير: خلافنا مع روسيا حول موعد ووسيلة رحيل الأسد

الجبير: اجتماع فيينا تميز بالمناقشات الصريحة بين كل الأطراف. غيتي

جدد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، التأكيد على بقاء خلافات مع روسيا حول موعد ووسيلة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، معتبراً أن التدخل الروسي في سورية «عقد الأمور».

وقال الجبير، في تصريحات لصحيفة «الرياض» السعودية، إن «الخلاف في مباحثات فيينا الأخيرة متعلق بموعد ووسيلة رحيل بشار الأسد، لكن الأمور الأخرى هناك توافق عليها»، مشيراً إلى أننا «نسعى لمزيد من التشاور، للوصول إلى حل في موعد رحيل الأسد».

وشدد الجبير على أن «الحل في سورية يعتمد الآن على كيفية وموعد إبعاد الأسد، ونقل سورية إلى مستقبل جديد لا يشمل بشار الأسد، عن طريق تطبيق المبادئ التي تم الاتفاق عليها في جنيف1».

وقال الجبير إن الاجتماع، الذي عقد في فيينا يوم الجمعة الماضي، تميز بالمناقشات الصريحة بين كل الأطراف. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن الجبير، خلال كلمة في منتدى حوار المنامة أول من أمس حول الملف السوري، أنه «لابد من رحيل بشار الأسد، حتى تتم إعادة سورية إلى حالة الأمن والاستقرار»، موضحاً أنه تم التطرق في مناقشات الدول في فيينا إلى التدرج في إنشاء حكومة انتقالية تضمن عدم الانفلات الأمني، متمنياً أن تقوم روسيا بإقناع الأسد بالرحيل.

طباعة