دي ميستورا يطالب واشنطن بالضغط على الأسد عسكرياً للرحيل

ستيفان دي ميستورا. غيتي

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، الرئيس السوري، بشار الأسد، إلى الرحيل عن السلطة، مطالباً واشنطن بالضغط عسكرياً باتجاه تحقيق ذلك. وقال موقع «العربية نت» إن صحيفة «ديلي بيست» الأميركية نقلت عن دي ميستورا، خلال لقاء عقده الجمعة، مع معارضين سوريين في جنيف، تشديده على ضرورة رحيل الأسد لفتح الطريق أمام أي تسوية سياسية في سورية.

واعتبر دي ميستورا أن الضغط العسكري المطلوب على الأرض لن يأتي عن طريق الأمم المتحدة، إنما عن طريق الولايات المتحدة، التي عليها أن تتجاوز مجلس الأمن الذي يعيق العملية السياسية عبر بعض الدول.

من جهتها، أكدت رئيسة منظمة «متحدون من أجل سورية»، المحامية منى الجندي، التي حضرت لقاء جنيف تطور موقف دي ميستورا من دعم الأسد، أن الأسد لن يرحل من دون ضغط عسكري.

طباعة