الأسد: نخوض معركة يتوقف عليها مصير الشعب والأمة

أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، اليوم، في كلمة وجهها إلى الجيش السوري، بمناسبة عيده السابع والستين، أن سورية تخوض معركة "يتوقف عليها مصير" الشعب السوري والأمة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية "سانا".

وذكرت الوكالة، أن الاسد وجه إلى الجيش كلمة عبر مجلة "جيش الشعب"، جاء فيها، "إن معركتنا مع العدو معركة متعددة الأشكال واضحة الأهداف والمعالم .. معركة يتوقف عليها مصير شعبنا وأمتنا ماضيا وحاضرا ومستقبلا".

وقال الأسد، إن "الجيش العربي السوري خاض وما يزال معارك الشرف والبطولة دفاعا عن سيادة الوطن وكرامة الأمة"، مضيفا أن "عدونا بات اليوم بين ظهرانينا يتخذ من عملاء الداخل جسر عبور له ومطية لضرب استقرار الوطن وزعزعة أمن المواطن".

واستنهض الأسد القوات المسلحة السورية، داعياً إياها إلى "مزيد من الجاهزية والاستمرار في الاستعداد كي تبقى قواتنا المسلحة درع الوطن وسياجه وحصنه".

وقال "ثقتي كبيرة بكم وجماهير شعبنا تنظر إليكم على أنكم صمام أمانها ومبعث فخارها وشرف انتمائها والمدافع عن قضاياها العادلة".

وشدد الأسد على أن الجيش كان وسيبقى "عنوان ذلك الانتماء الأصيل للأرض التي غرستم أقدامكم فيها لتحصنوها ولتحولوا بينها وبين أي معتد آثم".

يأتي ذلك في وقت تصاعدت حدة المعارك والاشتباكات في عدد من المناطق السورية، وخصوصا في حلب، حيث أعلن الجيش السوري الحر، أمس، استيلاءه على ثلاثة أقسام للشرطة في المدينة، فيما تواصل استقدام الحشود من قوات النظام والجيش السوري الحر إلى المدينة تمهيدا لـ "معركة طويلة الأمد"، بحسب مصدر أمني سوري.
 

طباعة