حظر سفر أسماء الأسد لـ"الأوروبي".. وبريطانيا: لا يمكننا إبعادها لكنها لن تأتي

أسماء الأسد تمنع من دخول جميع الدول الأعضاء في الإتحاد دون بريطانيا - رويترز - أرشيفية

قال وزير الخارجية البريطاني، وليام هيج، اليوم، إنه لا يمكن منع زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، من السفر إلى بريطانيا، لكن من غير المرجح أن تقوم بهذه الرحلة في ظل الظروف الحالية.

وقال هيج، "بالطبع للمواطنين البريطانيين حق دخول المملكة المتحدة، لكن باعتبار أننا نفرض تجميداً للأرصدة الخاصة بهؤلاء الأشخاص جميعاً، وحظراً على سفر أفراد آخرون من عائلة الأسد، فإننا لا نتوقع أن تحاول السيدة الأسد، أن تسافر إلى المملكة المتحدة في الوقت الراهن".

فيما قد قال دبلوماسي بالإتحاد الأوروبي، اليوم، إن أسماء الأسد قرينة الرئيس السوري بشار الأسد، وهي بريطانية المولد، ستمنع من دخول جميع الدول الأعضاء في الإتحاد، دون بريطانيا.

وأوضح المصدر أن قرار الحظر الذي أقره وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي سيجبر جميع الدول الأعضاء، على رفض دخول أسماء الأسد إلى أراضيها، حتى بجواز سفرها البريطاني.

تستثنى بريطانيا من أي التزام قانوني يتعلق بحظر دخول أسماء الأسد التي تحمل الجنسية البريطانية، إلى أراضيها، غير أن لندن قد تلزم نفسها بقرار وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي.

طباعة