شهود: احتجاجات تعم سوريا اليوم ومقتل 3 في هجوم للجيش

محتجون سوريون خلال مظاهرة في حلب أمس - رويترز

قال شهود وناشطون أن عشرات الآلاف من السوريين نزلوا إلى الشوارع في شتى أنحاء البلاد اليوم وهم يرددون "ارحل.. ارحل" مطالبين الرئيس السوري بشار الأسد بالتنحي مع تواصل الاحتجاجات رغم الحملة التي يشنها الجيش على البلدات المضطربة في شمال غرب البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاحتجاجات شملت ضواحي في العاصمة دمشق وحتى منطقة الحدود مع لبنان والصحراء المتاخمة لحدود العراق كما حدثت احتجاجات كبرى في ادلب حيث هاجمت الدبابات مجموعة من القرى في التلال القريبة من تركيا وقتلت ثلاثة مدنيين خلال ليل الخميس.

وارتفع بذلك عدد القتلى إلى 14 قرويا على الأقل خلال اليومين الماضيين.

وقال ناشط حقوقي بارز أن قوات الأمن السورية قتلت بالرصاص ثلاثة متظاهرين على الأقل في مدينة حمص بوسط سورية في حين انتشر الجنود والمدرعات بأحياء في وسط المدينة لمنع الاحتجاجات.

وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية عمار قربي، أن من بين القتلى أحد سكان منطقة باب السباع، حيث قال شاهد أن عدة مدرعات انتشرت وأن جنودا أطلقوا النار على محتجين من عند حواجز طرق أقيمت في الشوارع الرئيسية للمدينة البالغ عدد سكانها مليون نسمة.

وقال ناشط آخر في حمص أن عدد القتلى ربما يكون أعلى إذ تطوق القوات مستشفى خاصا بباب السباع وأن عدة مصابين نقلوا إلى مستشفى آخر على مشارف المدينة حيث لا توجد قوات الآمن.

طباعة