الإمارات اليوم

الداخلية المصرية تعلن مقتل 11 إرهابياً خلال حملة أمنية بالإسماعيلية

:
  • القاهرة - وكالات

أعلنت الداخلية المصرية، أمس، قتل 11 عنصراً وصفتهم بـ«التكفيريين»، والعثور على العديد من الأسلحة والمتفجرات، خلال توجيه ضربات أمنية لوكرين بالإسماعيلية وبالعاشر من رمضان.

وقالت الداخلية، في بيان صحافي على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد تحرك لبعض قيادات المجموعات الإرهابية بشمال سيناء، يستهدف تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية ضد المنشآت المهمة والحيوية ودور العبادة المسيحية، للتأثير سلباً في الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد، فضلاً عن تكليف بعضهم توفير وسائل الدعم اللوجستي لعناصر الرصد والتنفيذ».

وحسب الداخلية، «أسفرت جهود البحث والمعلومات عن تحديد مجموعة من تلك العناصر، والأوكار التي يستخدمونها للاختباء والتدريب، وتخزين أوجه الدعم اللوجستي، تمهيداً لتهريبها إلى المجموعات الإرهابية بشمال سيناء، وتم عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، توجيه ضربة أمنية موسعة لهم، وضبط ستة منهم».

وأضافت الوزارة: «تم استهداف وكرين بمدينتي الإسماعيلية والعاشر من رمضان، لتخزين الأجهزة والمعدات المُعدة للتهريب لشمال سيناء، وعُثر فيهما على 238 جهازاً لاسلكياً، و227 شاحناً، وكمية كبيرة من قطع الغيار الخاصة بالأجهزة اللاسلكية».

وأشارت الداخلية إلى «دهم إحدى المزارع بمنطقة جلبانة بمحافظة الإسماعيلية، وحال قيام القوات بمحاصرة المنطقة المحيطة بالمزرعة، قامت العناصر الإرهابية الموجودة بداخلها بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات بكثافة، ما دفعها للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مصرع 11 عنصراً يجري تحديدهم».