السيسي لن يتردد في اتخاذ إجراءات صعبة للإصلاح الاقتصادي

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، أنه لن يتردد في اتخاذ إجراءات إصلاح اقتصادي صعبة كان يتجنبها الرؤساء السابقون خشية اندلاع احتجاجات شعبية.

وقال في خطاب بثه التلفزيون المصري خلال افتتاح مصنع للبتروكيماويات في الإسكندرية، إن «المحاولة الأولى لإجراء إصلاح حقيقي كانت في 1977».

وأوضح أنه «بعد رد فعل الناس تراجعت الدولة وظلت تؤجل هذا الإصلاح حتى الآن»، في إشارة إلى انتفاضة شعبية شهدتها مصر في 18 و19 يناير 1977 بعد إعلان حكومة الرئيس السابق أنور السادات رفع سعر الخبز.

وأضاف «كل القرارات الصعبة التي تردد كثيرون على مدى سنوات طويلة (في اتخاذها) والناس خافت أن تتخذها، لن أتردد ثانية في اتخاذها».

وأشار السيسي إلى ضرورة تقليص حجم العمالة الزائدة في الإدارات الحكومية وشركات القطاع العام المملوكة للدولة.

طباعة