تعيين محلب مساعداً للرئيس للمشروعات القومية

الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

السيسي مع أعضاء الحكومة الجديدة المؤلفة من 33 وزيراً. إي.بي.إيه

أدت الحكومة الجديدة في مصر، أمس، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، دون إدخال تغييرات في الحقائب الوزارية السيادية، وذلك بعد أسبوع على استقالة الحكومة السابقة، إثر فضيحة فساد كبيرة. ويترأس الحكومة الجديدة المؤلفة من 33 وزيراً، وزير البترول في الحكومة السابقة شريف إسماعيل، التكنوقراطي.

وفي كلمته الأولى بعد تأدية اليمين، دعا شريف إسماعيل المصريين إلى الصبر، مشيراً إلى أن الحكومة الجديدة «لا تمتلك عصا سحرية»، لحل جميع المشكلات التي تواجهها مصر. وأضاف «نحتاج إلى بعض الوقت لحل بعض المشكلات».

وتضم الحكومة الجديدة 16 وزيراً جديداً، معظمهم من التكنوقراط، من أصل 33، كما أعلنت الرئاسة في بيان.

واحتفظ الوزراء الرئيسون، خصوصاً وزراء الخارجية سامح شكري، والداخلية مجدي عبدالغفار، والدفاع صدقي صبحي، والمال هاني قدري يوسف دميان، بمناصبهم في الحكومة الجديدة. وتسلمت ثلاث نساء فقط حقائب في الحكومة الجديدة.

من ناحية ثانية، أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، قراراً جمهورياً بتعيين المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء السابق مساعداً لرئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية.

كما أدى المستشار نبيل صادق، اليمين الدستورية نائباً عاماً أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، وذلك خلفاً للمستشار هشام بركات، النائب العام، الذي استشهد في حادث إرهابي بالقرب من منزله.

 

طباعة