المحتفلون بالتحرير ينصبون تمثالاً رمزياً للسيسي

دمية احتفالية للرئيس المنتخب في ميدان التحرير. أ.ف.ب

في اليوم الذي أدى فيه عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية رئيساً جديداً لمصر، احتفل أنصار القائد السابق للجيش، الذي يتمتع بشعبية كبيرة، في ميدان التحرير بالقاهرة. ولوح أنصار السيسي بصوره، أمس، جنباً إلى جنب مع علم البلاد، وغنوا ورقصوا في الميدان الشهير بوسط القاهرة. وقام عدد من المواطنين المحتفلين بأداء الرئيس عبدالفتاح السيسي لليمين بوضع تمثال رمزي على هيئة السيسي، ومصر على هيئة سيدة تسلم الرئيس ممتلكات مصر. وقال أحد المشاركين في تصميم التمثال «نحن صنعنا الدمية من الورق والشمع، وفكرة التصميم عبارة عن مصر صممناها على هيئة سيدة تسلم الرئيس ممتلكات مصر ويعدها بالحفاظ عليها». ونال السيسي تأييداً على نطاق واسع من المصريين، بعد أن عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، العام الماضي، في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه. ويواجه السيسي الآن تحديات ضخمة، في بلد ساعدت تظاهرات الشوارع فيه على إسقاط رئيسين في ثلاث سنوات. وأوضح مؤيد للسيسي، يُدعى فخري جميل عبدالخالق، سبب خروجه إلى الشارع. وقال إنه يهنئ الرئيس الجديد بأداء اليمين، مُعرباً عن أمله في أن تتعافى البلاد من أوضاعها السابقة.

 

طباعة