شاهد: آلاف المحتجين يحاصرون مبنى التلفزيون المصري وآخرون قرب القصر الرئاسي

أعداد المحتجين في الشوارع تتزايد منذ ليلة أمس وطوال اليوم. رويترز

قال شاهد من رويترز أن آلاف المحتجين المناهضين للرئيس المصري حسني مبارك يحاصرون منذ صباح اليوم الجمعة مبنى التلفزيون الحكومي القريب من ميدان التحرير، بؤرة الاحتجاجات التي انطلقت قبل 18 يوما للمطالبة بانهاء حكم مبارك الممتد منذ 30 عاما.

وأضاف الشاهد أن بعض المحتجين يمنعون العاملين بالتلفزيون الحكومي من الوصول الى المبنى الذي أحاطه الجيش المصري بالدبابات والاسلاك الشائكة.

وقال ان بعض المحتجين نجحوا في اجتياز الاسلاك الشائكة، في حين تدوي الهتافات ضد مبارك وضد وزير الاعلام انس الفقي المسؤول عن التلفزيون الحكومي الذي انتقد المحتجون تغطيته للمظاهرات.

من جهة اخرى، قال شاهد من رويترز ان مجموعة صغيرة من المُحتجين المصريين دعت الى سقوط الرئيس المصري حسني مبارك أمام قصر الرئاسة في مصر الجديدة بالقاهرة، ولم يتدخل الجيش لفضهم

وأثار مبارك ليلة امس غضب المحتجين حين وجه كلمة للامة عبر التلفزيون أعلن فيها نقل سلطاته لنائبه عمر سليمان بالاضافة لاجراءات لتعديل الدستور بما يوسع الحريات وتعهد بضمان نزاهة الانتخابات، لكنه لم يصل الى حد اعلان التنحي وهو ما يطالب به المحتجون.

طباعة