السويد تسعى للإعادة تفعيل التجنيد الإجباري

 تتخذ الحكومة السويدية خطوات لإعادة تفعيل التجنيد الإجباري ، وذلك في أحدث خطوة لتعزيز القدرات الدفاعية في أعقاب الحرب الروسية ضد أوكرانيا.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن السويد، التي سعت في آيار/مايو الماضي للانضمام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بجانب فنلندا، تسعى أيضا لزيادة عدد من يتم استدعاؤهم للخدمة في القوات المسلحة، وذلك بعد قرار عام 2017 لإعادة التجنيد العسكري.

 وكانت السويد قد تعهدت بزيادة الانفاق العسكري إلى 2% من إجمالي الناتج المحلي، كما تسعى لمضاعفة عدد المجندين إلى 10 آلاف بحلول العقد المقبل.

 وقال رئيس الوزراء السويدي أولف  كريستيرسون في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين إن الحكومة سوف تطلب من وكالة الطوارئ المدنية السويدية إعداد توعية للاشخاص الذين سوف يٌطلب منهم الخدمة لدى قطاع الطوارئ في البلدية في حال اندلاع صراع عسكري.

وتهدف الخطة لتعزيز الدفاعات المدنية، بالإضافة إلى توفير خيار للمجندين غير المستعدين للخضوع للتدريب العسكري.

طباعة