فيضانات قياسية تعزل المواطنين في بلدات عدة بأستراليا

أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الأسترالية، اليوم، أن الفيضانات التي حطمت الرقم القياسي في شمال غرب البلاد أدت إلى عزل بلدات كثيرة مع استمرار الأحوال الجوية السيئة التي بدأت قبل أيام.

وكانت بلدة فيتزروي كروسينج التي يبلغ عدد سكانها نحو 1300 نسمة من بين أكثر المناطق تضررا مع نقل الإمدادات جوا بسبب الطرق التي غمرتها مياه الفيضانات.

وقال مكتب الأرصاد الجوية، اليوم، إن هطول الأمطار خفت مع تحول الإعصار السابق شرقا إلى الإقليم الشمالي، ولكنه رجح استمرار حدوث "فيضانات كبيرة محطمة للأرقام القياسية" في منطقة كيمبرلي بولاية أستراليا الغربية.

وحذرت أجهزة الطوارئ في الولاية السكان في مجتمعات صغيرة أخرى من ارتفاع منسوب المياه في المنطقة التي تشمل منتجع بروم الواقع على بعد نحو ألفي كيلومتر شمالي عاصمة الولاية بيرث.

وقالت السلطات إن الفيضانات هي الأسوأ في تاريخ الولاية، بينما وصفها رئيس الوزراء أنطوني ألبانيزي أمس السبت بأنها "مدمرة" وتعهد بتقديم مساعدة اتحادية.

وأفادت السلطات، السبت، أنه تم استخدام طائرات قوات الدفاع الأسترالية لمساعدة البلدات المتضررة من الفيضانات.

طباعة