لا يخلعه أبدا.. سر الخاتم الذهبي في يد الملك تشارلز

صورة

لفت خاتم ذهبي يرتديه الملك البريطاني، تشارلز الثالث، في خنصره منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي، اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع اقتراب عيد ميلاد الملك تشارلز الـ 74، ألقى الخبراء نظرة أعمق على الخاتم الذي من الواضح أنه المفضل لدى الملك. وأظهر الفحص الدقيق أنه خاتم مصنوع من الذهب الويلزي ويزن 20 غراماً.

وتم نقش خاتم الملك برمز أمير ويلز، وهو بمثابة تذكير بأنه على الرغم من أنه ولد ليحكم، فقد أمضى تشارلز 64 عاماً من حياته كأمير لويلز.

ومن المعروف على نطاق واسع أن الملك تشارلز قد امتلك وارتدى نفس الخاتم منذ سبعينيات القرن الماضي، وقد تم ارتداء الخاتم الذي يعود تاريخه إلى 175 عاماً، من قبل عم الملك، الأمير إدوارد، دوق وندسور، الذي كان أمير ويلز قبل توليه العرش.

وسلط تقرير لصحيفة «ميترو» البريطانية الضوء على الخاتم الذهبي الذي يرتديه الملك تشارلز الثالث، ونقلت الصحيفة عن خبراء في شركة «ستيف ستون» للمجوهرات قولهم إن الخاتم مصنوع من الذهب الويلزي، الذي يستخدمه أفراد العائلة المالكة لصناعة خواتم زفافهم، منذ أن تزوجت الملكة الأم «جدة تشارلز» من دوق يورك في 26 أبريل 1923.

ويحمل خاتم الملك الذي يزن 20 غراما، نقشا يرمز لأمير ويلز، الأمر الذي يعد تذكيرا لتشارلز الثالث بأنه رغم تأكيد مقولة «ولد ليحكم»، فإنه أمضى 64 عاما من حياته كأمير لويلز.

ونقلت «ميترو» عن خبير المجوهرات ماكسويل ستون قوله: «للخاتم معنى وثيق متصل بتراث عائلي رمزي. في البداية تتم صناعته واستخدامه لتمييز المستندات، وعادة ما يحمل وجه الخاتم شعار العائلة باستخدام الشمع الساخن».

وأضاف ستون: «ارتداء الخواتم لدى العائلات الملكية إرث يتم تناقله عبر الأجيال».

 

طباعة