بايدن يعلن أن "لديه النية" للترشح لولاية رئاسية ثانية لكنه سيؤكد ذلك "مطلع العام المقبل"

أشار الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس، مجددا إلى أن "لديه النية" للترشح لولاية ثانية في العام 2024، لكنه قال إنه سيؤكد ذلك "مطلع العام المقبل".

وقال بايدن في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض "لدي النية للترشح"، لكنه شدد على أن الأمر ينطوي "قرار عائلي".

وبايدن هو الرئيس الأميركي الأكبر سنا في المنصب وهو سيبلغ 80 عاما بعد بضعة أيام. ولا ينظر الرأي العام بإيجابية إلى إمكان ترشّحه لولاية ثانية، ولا حتى حزبه الديموقراطي.

وأوضح بايدن أن خياره لا يتوقّف على منافسه الجمهوري دونالد ترامب الذي يعتزم إصدار إعلان الأسبوع المقبل من منتجع مارالاغو في فلوريدا بشأن ترشّحه لانتخابات العام 2024.

وأشار بايدن إلى أنه "غير مستعجل لاتّخاذ الخيار اليوم أو غدا أو في أي وقت، لا يهم ما يفعله سلفي".

وجاءت تصريحات بايدن غداة انتخابات منتصف الولاية التي نجح فيها حزبه الديموقراطي في الحد من الخسائر في استحقاق عادة يكون التصويت فيه عقابيا لحزب الرئيس، واعتُبر بمثابة اختبار لمستقبله السياسي.

طباعة