الصين تواجه نقصاً في الكهرباء وسط الجفاف وموجات الحر

شهدت الصين نقصا في الكهرباء بعد أسبوع من الجفاف المستمر وموجات الحر. وذكرت وسائل الإعلام الصينية أن أغلب مراكز التسوق في مدينة تشونجتشينج بجنوب غرب الصين لا تفتح أبوابها سوى بين الرابعة مساء والتاسعة مساء لخفض استهلاك الكهرباء عبر مكيفات الهواء.  

ودعت السلطات في إقليم سيشوان المجاور في الأسابيع الأخيرة إلى تقنين استهلاك الكهرباء.

وتعاني الكثير من الأنهار الصينية من تراجع مستويات المياه بسبب الجفاف المستمر. ومن بين الأنهار المتضررة نهر يانجتسي، وهو ثالث أطول نهر في العالم، والذي يزود العديد من محطات الطاقة الكهرومائية.

وفي بعض خزانات المنطقة تراجع مستوى المياه لمستويات متدنية تاريخيا. وتضررت سيشوان بشكل كبير حيث أن 80 % من الطاقة الكهربائية بها تأتي من المحطات الكهرومائية.

واندلعت العديد من حرائق الغابات حول تشونجتشينج أمس الإثنين، وهو ما ألقت السلطات باللائمة فيه على موجة الحر والجفاف الحالية.  وجرى إلغاء رحلات جوية وتم إجلاء 1500 شخص من المنطقة.

وتشهد أجزاء كبيرة من الصين صيفها الأكثر حرا وجفافا منذ بدء التسجيلات في 1961. ووصلت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية بشكل متكرر في كثير من الأماكن في الأسابيع الأخيرة.

طباعة