بريطانيا تستعد لاحتمالات القطع المنتظم للكهرباء خلال الشتاء

تستعد بريطانيا لاحتمال اللجوء إلى القطع المنتظم للتيار الكهربائي خلال فصل الشتاء المقبل في حالة التعرض لموجات طقس شديد البرودة مع نقص إمدادات الغاز الطبيعي.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الثلاثاء عن مصادر مطلعة القول إنه وفقا لأحدث "أسوأ سيناريو معقول" يمكن أن تواجه بريطانيا نقصا في الكهرباء بمقدار السدس تقريبا في فترة ذروة الطلب على الطاقة، حتى بعد التشغيل الطارئ للمحطات التي تعمل بالفحم.

ووفقا لهذه النظرة المستقبلية، فإن انخفاض درجة الحرارة الطقس عن المتوسط، مع تراجع واردات الكهرباء من النرويج وفرنسا، يمكن أن يعرض بريطانيا لنقص في إمدادات الكهرباء لمدة 4 أيام خلال يناير المقبل وهو ما سيؤدي إلى  تفعيل إجراءات الطوارئ لتوفير  استهلاك الغاز الطبيعي.

يأتي ذلك فيما تجاوزت تقديرات سقف أسعار الطاقة للأسر في بريطانيا 4 آلاف جنيه إسترليني (4860 دولارا)، للمرة الأولى، حيث حذر بنك إنجلترا المركزي من أن البلاد تمضي نحو أكثر من عام من الركود تحت وطأة تصاعد حدة التضخم.

وقال مصرف "انفستيك بنك"، إن سقف رسوم الطاقة غير المسددة، يمكن أن يقفز إلى 4210 جنيهات إسترلينية في السنة، في يناير المقبل، أي أكثر من ضعف المستوى الآن.

طباعة