حرائق الغابات في أوروبا تدمر ثاني أكبر مساحة على الإطلاق

تسببت حرائق الغابات التي اندلعت في أنحاء أوروبا هذا الصيف في احتراق ثاني أكبر منطقة مسجلة، على الرغم من أن المنطقة لا تزال في منتصف موسم الحرائق المعتاد، وفقا لبيانات من مركز الأبحاث المشتركة التابع للاتحاد الأوروبي.

وعانت عشرات الدول الأوروبية من حرائق كبيرة هذا العام، مما أجبر الآلاف على الهروب وأدى إلى تدمير المنازل وأماكن العمل. ولا تزال دول مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا تواجه مخاطر اندلاع حرائق شديدة.

وأظهرت البيانات أن حرائق الغابات أتت على أكثر من مليون و484 ألف فدان في دول الاتحاد الأوروبي هذا العام حتى الآن. وتعد هذه ثاني أكبر مساحة إجمالية على الإطلاق منذ عام 2006، عندما بدأت عملية التسجيل. وفي عام 2017، احترق نحو مليوني و441 فدان.

تبلغ مساحة المنطقة المحروقة هذا العام ضعف مساحة لوكسمبورغ. ولم يشهد أي عام آخر بحسب البيانات مثل هذا العدد الكبير من الأراضي المحروقة في أوروبا بحلول أغسطس. ويمتد موسم الحرائق عادة في دول منطقة البحر المتوسط من يونيو حزيران إلى سبتمبر.

طباعة