حريق كبير ينتشر سريعاً في كاليفورنيا بسبب الحر الشديد

اندلع حريق غابات كبير يمتد بسرعة في كاليفورنيا بينما تضرب موجة من الحر الشديد عشرات الملايين من الأميركيين في نهاية الأسبوع بينما تتوقع أجهزة الأرصاد الجوية درجات حرارة قياسية في وسط الولايات المتحدة وشمال شرقها.

واندلع حريق "أوك فاير" - الذي وصفته السلطات بالـ "متفجر" - الجمعة في مقاطعة ماريبوسا، قرب حديقة يوسمايت الوطنية وأكواخها العملاقة. وامتد على مساحة 4800 هكتار، مدمراً عشرة عقارات وملحقاً الأضرار بخمسة أخرى، وفق تقرير صادر السبت عن إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا.

وقُطعت طرق عدة وصدرت أوامر بإخلاء مناطق عدة، فيما لم تتم السيطرة على النشاط الشديد للحريق الذي عمل أكثر من 500 إطفائي السبت على مكافحته.

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن مسؤولين تقديرهم أن محاصرة الحريق قد تستغرق أسبوعا. وتم إجلاء أكثر من ستة آلاف شخص، وفق المتحدث باسم إدارة الإطفاء في كاليفورنيا، مضيفًا أن موظفين من مختلف المجالات يتدفقون من جميع أنحاء الولاية لتقديم المساعدة.

وأعلن حاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم "حالة الطوارئ" في مقاطعة ماريبوسا، بسبب الخطر الشديد على سلامة الأرواح والممتلكات.

وأكد عالم المناخ في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس دانيال سوين، أن الحريق انتشر بشكل كبير في جميع الاتجاهات تقريبًا في سياق قابلية كبيرة للاشتعال وجفاف شديد".

وشهد الغرب الأميركي في السنوات الأخيرة حرائق استثنائية من حيث حجمها وشدتها، مع امتداد ملحوظ جداً لموسم الحرائق، وهي ظواهر ينسبها العلماء إلى تغيّر المناخ.

طباعة