لأول مرة.. ملك اسبانيا يعلن عن حجم ثروته وممتلكاته

كشف القصر الملكي الإسباني عن الثروة الشخصية للعاهل الإسباني، الملك فيليب السادس، لأول مرة، قائلا إنها بلغت 2.6 مليون يورو (2.2 مليون جنيه إسترليني).

وجاء الإعلان في وقت متأخر من مساء أمس، في وقت قالت الحكومة اليسارية الإسبانية إنها ستصدر مرسوما "لتعزيز الشفافية والمساءلة والكفاءة" للعائلة المالكة المتضررة من الفضيحة "بما يتماشى مع المبادئ" في عهد فيليب، وذلك بحسب صحيفة "ذي جارديان" البريطانية.

وأفاد بيان القصر الملكي بأن الجزء الأكبر من ثروة الملك الشخصية، التي تبلغ حوالي 2.3 مليون يورو، هو ودائع بشيكات أو حسابات توفير، بينما يتكون الباقي من الأعمال الفنية والتحف والمجوهرات.

وأضافت أن الإرث يأتي من المكافأة التي حصل عليها على مدار الـ25 عاما الماضية، أولا بصفته أميرا لأستورياس، وكملك منذ 2014.

وجاء في البيان أن "جلالة الملك، مسترشدا بروح الخدمة والالتزام المدني ، أضاف اليوم إلى مسؤولياته الدستورية قراره الشخصي بالإعلان عن ممتلكاته".

واعتلى الملك فيليب العرش في عام 2014، بهدف استعادة هيبة النظام الملكي بعد تنازل والده خوان كارلوس، على خلفية فضائح حول موارده المالية وحياته العاطفية.

وأمر الملك الجديد على الفور بمراجعة حسابات العائلة المالكة وأصدر "مدونة سلوك" لأعضائها، ومن ثم في عام 2020، تخلى فيليب عن أي ميراث شخصي في المستقبل قد يتلقاه من والده، وجرده من مخصصاته السنوية بعد ظهور تفاصيل جديدة عن تعاملاته المشبوهة المزعومة.

ومنذ أن اعتلى العرش، أطلق فيليب "طريق تحديث التاج لجعله جديراً باحترام وثقة مواطنيه".

طباعة