مصر.. الأوقاف تعلّق على واقعة منع المصلين من إكمال التراويح في مسجد بحلوان

علقت وزارة الأوقاف المصرية، على مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر منع مصلين من إكمال صلاة التراويح بمسجد المراغي بحلوان، وأن هناك مفتشا من وزارة الأوقاف هو من قرر ذلك وصمم عليه، على حد قولهم.

ونقل موقع "القاهرة 24" عن مصدر بوزارة الأوقاف قوله إن ما تم ترويجه على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح، حيث لم يتدخل مفتش الأوقاف مطلقاً في إيقاف الصلاة من عدمه، بل ما حدث أن الإمام أطال عن الوقت المحدد لصلاة التراويح والمقرر له نصف ساعة، فتدخل أحد أعضاء المسجد رافضا ذلك الأمر، خاصة أن المصليين غير ملتزمين بإجراءات التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية المحددة.

وأضاف المصدر أن القول بأن مفتش الأوقاف حاول منع المصليين غير صحيح، موضحاً أن أحد أعضاء الإدارة هو من تدخل؛ لأن الإمام أطال والناس غير ملتزمين، وفي النهاية تدخل إمام وأكمل الصلاة.

وأشار إلى أنه تم التحدث مع عضو المسجد بشأن هذا الأمر؛ لأنه لا يصح حدوث حالة من الهرج داخل المساجد.

وأكد المصدر، أن هناك حالة من التربص بوزارة الأوقاف والدولة، مضيفاً: هناك أعداء كثر يحاولون ترويح معلومات خاطئة عن الدولة وكذلك عن الأوقاف، وفي النهاية تم احتواء الموقف وأُكملت الصلاة.

وخلال الساعات الماضية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من داخل مسجد، زعموا أنه يتم فيه منع استكمال الصلاة.

وأظهر الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل، حالة من الهرج والأصوات العالية التي انتابت المصلين بعد ذلك الأمر، مستنكرين ذلك الفعل.

وفي وقت سابق، حددت وزارة الأوقاف صلاة التراويح لمدة نصف ساعة عقب صلاة العشاء مع التشديد على مراعاة مسافات التباعد واصطحاب المصلية الخاصة بكل مُصلى.

طباعة