شاهد.. ردة فعل "المذيعة الباليستية" بعدما أهداها الزعيم الكوري منزلا فاخرا

أهدى الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، ري تشون هي، إحدى أشهر المذيعات في بلاده الملقبة بـ"المذيعة الباليستية" منزلًا فاخرًا، وطلب منها أن تبقى "صوت حزب العمال" الحاكم.

ووثق مقطع فيديو السعادة البالغة التي شعرت بها المذيعة الباليستية بعد مشاهدتها للمنزل الفاخر المكون من طابقين.

وقال الزعيم كيم إنه " لا يوجد شيء يدخره على كنوز البلد مثلها.. فهي التي عملت مذيعة ثورية للحزب لأكثر من 50 عاما منذ طفولتها"، متوقعا أن تواصل ري تشون"عملها بنشاط وصحة جيدة كما يليق للمتحدثة باسم الحزب" بحسب وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

وكانت ري تشون هي الملقبة أيضًا بـ"السيدة الوردية" بسبب ارتدائها زيها التقليدي، أعلنت في نشرات الأخبار الرسمية عن أحداث كبرى لعقود من الزمن، بما في ذلك التجارب النووية والصاروخية، وموت الزعيم السابق لكوريا الشمالية.

طباعة