شاهد.. صحافية سودانية تقذف بحذائها قيادياً بـ«الحرية والتغيير» في منبر «سونا»

صورة

أقدمت صحافية سودانية على نحو مفاجئ،الثلاثاء، على قذف القيادي بالجبهة الثورية وعضو الميثاق الوطني بقوى الحرية والتغيير، التوم هجو ، بحذائها خلال مؤتمر صحافي بمنبر وكالة السودان للأنباء (سونا).

وخلال مداخلتها على هامش المؤتمر الصحافي في (سونا)، قالت الصحافية العاملة في جريدة "الراكوبة" السودانية، صفاء الفحل لحظة وصولها المنصة : (ليس لدي سؤال ولكن عندي رسالة عاوزة أوصلها لكم من الشعب السوداني)، ثم فاجأت الحضور برميها الحذاء تجاه السياسي التوم هجو، حسبما أظهرت لقطات مصورة متداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مواقع صحافية سودانية.

وشارك في المؤتمر الصحافي ممثلون عن قوى إعلان الحرية والتغيير - ميثاق التوافق الوطني. وقاد إعلان الحرية والتغيير الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السوداني السابق عمر البشير في 2019.

ولاحقا، انشق عدد من أعضاء هذا التكتل تحت اسم تيار أو "ميثاق التوافق الوطني". وكان أحد الموقعين على الميثاق #التوم_هجوم، نائب رئيس الجبهة الثورية السودانية السابق والقيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالفيديو الذي بدأ الانتشار بالمنصات الاجتماعية كالنار في الهشيم بين استنكار وتأييد لما قامت به الصحافية صفاء الفحل التي كانت حضورا لندوة قوي الحرية والتغيير، أثناء حديث التوم هجو حول مبادرة الحل السياسي للأزمة السياسية الراهنة.

ولاحقا ظهرت الصحافية التي رمت التوم هجو بحذائها، خلال التحقيق معها في النيابة وهي بحذاء واحد.

ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي الصورة الحديثة لصفاء الفحل والتي أثارت ضجة غير مسبوقة عشية #مليونية 6 أبريل، وهي داخل مباني النيابة العامة بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وظهرت الصحافية التي تصدرت التريند على مواقع التواصل السودانية وهي جالسة على كنبة قبل التحقيق معها في الواقعة وهي ترتدي فردة حذاء واحد، حيث ظهرت قدمها اليمنى حافية وأكد معلقون وساخرون أن أفراد الأمن وأفراد الحراسة الشخصية لم يمهلوا الصحافية #صفاء_الفحل، وقتاً لأخذ الحذاء الشهير وأقتادوها لمقر النيابة العامة بالخرطوم.

 

 

 

طباعة