المؤبد لـ 5 أشخاص لتجريدهم شابا وفتاة من ملابسهما وضربهما في باكستان

قضت محكمة باكستانية اليوم الجمعة، بمعاقبة خمسة أشخاص بالسجن المؤبد، لقيامهم بتجريد شاب وفتاة من ملابسهما وضربهما بسبب وجودهما دون مرافق ثالث داخل غرفة خاصة ببيت ضيافة.

وقال محمد حمزة شفقت، المسؤول الإداري بإسلام آباد، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إنه تم إصدار حكم بالسجن المؤبد ضد كل من المشتبه به عثمان ميرزا وأربعة آخرين.

واقتحم ميرزا والأربعة الآخرون غرفة داخل بيت ضيافة يستخدمها شاب وفتاه، وقاموا بتعنيفهما لكونهما معا دون مرافق.

وقام الخمسة بإشهار السلاح في وجه الاثنين، وأجبروهما على نزع ملابسهما، ثم التقطوا صورا لهما، وقاموا بالاعتداء عليهما.

وقد شهدت القضية الكثير من التقلبات أثناء وقائع جلسات المحاكمة، حيث قال الشاب والفتاة، اللذان يعتقد أنهما تعرضا للتهديد، إنهما لا يريدان الاستمرار في القضية.

وتنازل الشاب والفتاة عن القضية، ولكن رئيس الوزراء عمران خان أصدر توجيهاته للسلطات بمتابعة القضية نيابة عن الدولة.

وقالت مليكة بخاري، سكرتيرة القانون والعدالة بالبرلمان: "يجب على أي شخص يقوم بمضايقة امرأة ويجردها من ملابسها أن يواجه القوة الكاملة للقانون في وجود مقطع فيديو قاطع وأدلة جنائية".

طباعة