ستة قتلى و26 جريحاً عند صدم سيارة حشداً خلال كرنفال في بلجيكا

صدمت سيارة حشدًا كان يشارك في مهرجان صباح الأحد في بلدة ستريبي-براكونييه في جنوب بلجيكا ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقلّ وإصابة 26 آخرين بجروح خطيرة، وفق ما أعلنت السلطات التي تستبعد حتى الآن احتمال كون العمل إرهابيًا.

وقالت السلطات إن الحادث وقع عند قرابة الساعة الخامسة (04,00 ت غ) في ستريبي-براكونييه، وهي جزء من مدينة لا لوفيير الصناعية. وأعلن جاك غوبير رئيس بلدية المدينة لوكالة أنباء "بلغا" أن "سيارة كانت تسير بسرعة عالية صدمت حشدا تجمهر لحضور" الكرنفال.

ووفقًا لبيان صادر عن مكتب رئيس البلدية، كان حشد يضم نحو مئة شخص خرج من قاعة رياضية للتوجه إلى وسط البلدة عندما صدمته سيارة.

وقال داميان فيرهاين نائب مدعي عام مونس خلال مؤتمر صحافي: "وفقا للتحقيق حاليا تفيد معلوماتنا بأن سيارة صدمت جمعا ما أدى إلى سقوط ستة قتلى و26 جريحًا بينهم عشرة أشخاص في حال الخطر".

وتابع: "كان في السيارة شخصان تمّ استجوابهما"، مشيرًا إلى أنهما متحدّران من لا لوفيير من مواليد 1988 و1990. وأضاف أن احتمال كون العمل إرهابيًا مستبعد حتى الساعة.

طباعة