فضيحة السترات الواقية من الرصاص.. سرقوها قبل شحنها من نيويورك لأوكرانيا

سُرق ما بين 300 و400 سترة واقية من الرصاص مقدمة من شرطيين إلى منظمة غير حكومية مؤلفة من أميركيين متحدرين من أصل أوكراني وكان مقررا إرسالها إلى أوكرانيا، على ما أعلنت شرطة نيويورك والمنظمة المعنية.

وأشارت ناطقة باسم شرطة نيويورك لوكالة فرانس برس إلى رصد عملية "سطو" في مقر المنظمة غير الحكومية "اللجنة الأميركية للمجلس الأوكراني" (يو سي سي ايه) في جنوب مانهاتن، حيث "سُحب حوالى 400 سترة واقية من الرصاص من مكانها".

وقالت: "لم يتم توقيف أحد والتحقيق مستمر" في القضية.

وأكد ناطق باسم المنظمة غير الحكومية لوكالة فرانس برس أن ما يقرب من "ثلث السترات الواقية من الرصاص اختفت" مطلع الأسبوع الجاري، لكن لا المنظمة ولا الشرطة "تعلمان" هوية الجهة المسؤولة عن هذه العملية "ولا سببها ولا الطريقة التي حصلت فيها".

وكانت هذه السترات المستعملة قُدمت من شرطة جزيرة لونغ أيلاند التي تضم حيّي بروكلين وكوينز في نيويورك، وكان مقررا إرسالها إلى جهات ناشطة في العمل الإنساني في أوكرانيا والمناطق الحدودية في هذا البلد لنقل المساعدات بالشاحنات، وفق الناطق باسم المنظمة.

وقالت المنظمة نفسها إنها تشرف على عمل عشرات المنظمات الأميركية الأوكرانية في الولايات المتحدة حيث يعيش ما بين 1.2 مليون إلى 1.5 مليون أوكراني أو أميركي من أصل أوكراني.

ومنذ الاجتياح الروسي لأوكرانيا، تشهد منظمات أميركية كثيرة خصوصا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، حال تعبئة لجمع تبرعات ونقل مساعدات إلى أوروبا الشرقية بما يشمل الطعام والملبس ومنتجات النظافة والأدوية والمعدات العسكرية الخفيفة غير القاتلة بينها السترات الواقية من الرصاص والخوذ.

طباعة