بمساعدة روسية.. رائد فضاء أميركي يعود إلى الأرض

سيعود رائد فضاء أميركي إلى الأرض على متن مركبة روسية، بعد مخاوف من تأثير التوتر الحالي بين الولايات المتحدة وروسيا على عملية التنسيق لهذه الرحلة.

وكان يعتقد أن مارك فاندي هي - الذي ظل في الفضاء لمدة 355 يوما - قد يُترك في محطة الفضاء الدولية بسبب التوترات المتزايدة بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا.

لكن أُعلن أنه سيعود على متن كبسولة روسية إلى كازاخستان، مع اثنين من الروس.

وقال مدير برنامج محطة الفضاء الدولية التابع لوكالة ناسا جويل مونتالبانو: "يمكنني أن أقول لكم بالتأكيد أن مارك سيعود إلى الوطن... نحن على اتصال بزملائنا الروس. ليس هناك ضبابية حول ذلك".

واعترف بأن رواد الفضاء كانوا "على دراية بما يحدث" في العالم، لكنهم ما زالوا يعملون كفريق واحد.

 

طباعة