المفوضية الأوروبية تشيد بصحافية روسية.. وتؤكد: تم اعتقالها واختفت

صورة

قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء، إن المحررة الصحافية الروسية التي قامت بمقاطعة بث إخباري مباشر احتجاجا على الحرب في أوكرانيا، "تم اعتقالها واختفت"، و"لم يُسمح لمحاميها بالتواصل معها".

ودخلت المحررة الاخبارية مارينا أوفسيانيكوفا، التي تعمل لدى القناة الأولى الروسية، إلى ستوديو البث الاخباري، ورفعت لافتة أمام الكاميرا تحتج فيها على الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا أثناء بث نشرة الأخبار مساء أمس الاثنين. وورد في اللافتة التي كانت تحملها أن "المشاهدين يتم الكذب عليهم".
وقال بيتر ستانو المتحدث باسم المفوضية الاوروبية بعد يوم واحد من الواقعة، إن أوفسيانيكوفا "اتخذت موقفاً أخلاقياً شجاعا للاعتراض على أكاذيب ودعاية الكرملين على الهواء مباشرة على قناة تلفزيونية تابعة للدولة الروسية".

ومن ناحية أخرى، شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المحررة الاخبارية على موقفها الاحتجاجي.

طباعة