متحف غريفين بباريس يزيل تمثالا من الشمع لبوتين

دفع الغزو الروسي لأوكرانيا مدير متحف غريفين في باريس إلى إزالة تمثال الشمع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين من المجموعة التي تضم العديد من قادة العالم الآخرين.

ووضع رأس بوتين الشمعي في صندوق لحفظه في انتظار النظر في مستقبل التمثال في المتحف.

وأوضح المدير العام لمتحف غريفين إيف ديلومو سبب إزالة التمثال بقوله "لم نقم أبدًا بتمثيل ديكتاتوريين مثل هتلر في متحف غريفين، ولا نريد تمثيل بوتين اليوم".

وتابع ديلومو "كان فلاديمير بوتين هنا ونعم تمت إزالته للتو من متحف غريفين في باريس. لماذا هذا؟ حسنًا، تعني الأحداث أننا لا نريده هنا ولا يريد الموظفون المرور أمامه كل يوم".

 

طباعة