عالم آثار يكشف سر ضحكات حسني مبارك ومعمر القذافي أثناء زيارة للإهرامات

صورة

كشف زاهي حواس، عالم الآثار المصري الكبير الملقب بـ "حارس الآثار المصرية" سر ضحكات الزعيمين الراحلين المصري حسني مبارك والليبي معمر القذافي، أثناء زيارتهما للإهرامات في يناير 1993

وقال حواس: "حضر الرئيس مبارك لمشاهدة اكتشافات أثرية جديدة بصحبة الرئيس الليبي معمر القذافي الذي كان في زيارة لمصر وقتها، وكان ذلك في يناير 1993". موضحا أن هذه الاكتشافات شملت مقابر العمال بناة الأهرام.

وتابع: "كنت أشرح للرئيس مبارك والعقيد القذافي، هوية التماثيل الموجودة في الإهرامات، وعندما دخلنا منطقة أبي الهول في الساحة أمام التمثال مباشرة شاهدت بعض الأثريين وآمال صمويل (مفتشة آثار الهرم) والشرطة يضعون التماثيل على منضدة، وبعد ذلك توجهت إلى المنضدة وبدأت أشرح هوية التماثيل".

وذكر حواس حسب صحيفة الوطن، أنه "عندما وصلنا إلى تمثال القزم واسمه (برني عنخو) بدأت أشرح دور الأقزام في الحضارة المصرية، وأن هناك نصا بالكتابة الهيروغليفية على جانب التمثال يقول إن القزم هو الذي كان يسلي الملك، كان التمثال من الجرانيت الأسود، فسألني الرئيس مبارك (منين القزم ده؟) فأجبته بأنه من السودان، فضحك الجميع بطريقة هستيرية، حيث أن ردي أعجب القذافي الذي كان يردد ونحن أمام الهرم: إن السودانيين هم الذين بنوه".

 

طباعة