وزير مصري يقود أول رحلة طيران صديقة للبيئة إلى فرنسا

انطلقت اليوم السبت من مطار القاهرة الدولي أول رحلة تجريبية في قارة إفريقيا تسيرها الشركة الوطنية "مصر للطيران" بخدمات ومنتجات  " صديقة للبيئة" على متن الطائرة بقيادة الطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، متوجهة إلى باريس وعلى متنها 219 راكبا .

وقالت وزارة الطيران المدني بالقاهرة، في بيان صحافي اليوم: " أقلعت الطائرة في رحلتها رقم "799 MS" من طراز بوينغ787-9 "دريملاينر " المعروفة باسم طائرة الأحلام  في رحلة سيسجلها تاريخ مصر للطيران باعتبارها أول  رحلة تسيرها الشركة الوطنية بخدمات صديقة للبيئة والأولى بين شركات الطيران الإفريقية".

وأضافت أن هذه الرحلة تتزامن مع احتفال وزارة الطيران بالعيد القومى الثاني والتسعين للطيران المدني المصري والذي يوافق ٢٦  يناير من كل عام.

وصرح الطيار منار بأن استراتيجية وزارة الطيران المدني في مجال البيئة تأتى "انطلاقاً من الجهود المصرية في كافة المحافل الدولية لمواجهة ظاهرة التغير المناخي ومواكبة رؤية مصر 2030 ".

وأضاف منار أن نجاح هذه الرحلة بخدمات ومنتجات صديقة للبيئة سيكون بداية لتعميمها مستقبلا،  بما يتواكب مع خطة وزارة الطيران لمواجهة الآثار المترتبة على التغيرات المناخية من خلال وجود نظام بيئي متكامل ومستدام يطبق كافة التوصيات والتشريعات المحلية والدولية في مجال الطيران المتعلقة بحماية البيئة والحد من التلوث.  

بدوره، أعرب الطيار عمرو أبو العينين، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، والذي سيقود الطائرة في رحلة العودة من باريس، عن سعادته بتشغيل أول رحلة بخدمات ومنتجات صديقة للبيئة لتكون مصر للطيران أول شركة طيران في إفريقيا  تسير هذه الرحلة.

وأشار إلى أنه من المقرر مستقبلا أن تكون جميع رحلات الشركة صديقة للبيئة مما يؤكد ريادة مصر للطيران في صناعة النقل الجوي كونها أول شركة طيران أنشئت في إفريقيا والشرق الأوسط وسابع شركة على مستوي العالم حيث تحتفل الشركة هذا العام بمرور ٩٠ عاما على إنشائها.

وأضاف أن الشركة تستهدف أن يكون عام ٢٠٢٢  بداية لانطلاق العديد من "مبادرات التنمية المستدامة"  حيث تم وضع جدول زمني لتكون جميع الرحلات إلى أوروبا بمنتجات وخدمات صديقة للبيئة بحلول عام 2025  على أن يتم تعميمها على جميع رحلات شبكة الخطوط الجوية تباعا.

وتهدف خطة مصر للطيران إلى تقليل استخدام المواد البلاستيكية " أحادية الاستعمال " على متن رحلاتها بنسبة 90%  وحددت الشركة 27 منتجًا مصنوعًا من البلاستيك ( أحادي الاستعمال) كان يستخدم على متن طائراتها واستبدلت بها منتجات صديقة للبيئة.

طباعة