اعتقال شاب يهودي تنكر بزي عربي لسبب غريب

أرشيفية

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية شاب يهودي، اليوم الإثنين، للاشتباه في تنكره بزي عربي ومحاولة دخول الحرم القدسي الشريف.

وبحسب الشرطة، كان الشاب اليهودي يعتمر كوفية على رأسه، ويبدو شكله غريباً، وقالت إنه قد يُنظر إلى ذلك على أنه استفزاز "كان يمكن أن يتسبب في انفجار" بين العرب واليهود، ووصفته بـ"حادث حساس للغاية".

وأطلق سراح الشاب اليهودي في ظل ظروف تقييدية، بعد أن قام بهذا الفعل الغريب.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، تم القبض على يهوديين بعد أن حاولا دخول الحرم القدسي وركلا باب المغاربة.

وقالت الشرطة "هؤلاء هم يهود وصلوا عند مدخل الحرم القدسي أثناء صلاة الفجر ويحاولون الدخول أثناء صلاة المسلمين هناك"، مؤكدة مرة أخرى أن مثل هذا الحدث قد يثير أعمال شغب واستفزاز.

وقال محامو الدفاع عن المعتقلين الاثنين إنهما "كانا هناك بدافع الفضول".

وردا على ذلك، أخبرتهم الشرطة أن "الفضول يمكن أن يكون خطيرًا"، وتم إطلاق سراح الاثنين مقابل إطلاق سراح مشروط.

وتنزعج شرطة القدس المحتلة من الحالات التي أصبحت في الآونة الأخيرة ظاهرة يدخل فيها اليهود إلى الحرم القدسي متنكرين بزي عرب، ويحاولون إثارة الاستفزاز.

طباعة