سفير السعودية لدى لبنان يصف حسن نصرالله بـ"أبي رغال".. تعرف إلى هذه الشخصية

إستفز حديث أمين عام حزب الله حسن نصرالله، أول من أمس الإثنين، السفير السعودي في لبنان وليد البخاري، الذي غرد عبر "تويتر" متهماً نصرالله بالافتراء والكذب واصفاً إياه بـ"أبي رغال".

وأبو رغال، هو الرجل العربي الذي قاد جيش "أبرهة"، ملك الحبشة، باتجاه مكة لدى الهجوم عليها قبل ولادة النبي محمد، وهي الحادثة التي تذكرها سورة "الفيل" في القرآن.

 وتقول الروايات إن جيش الحبشة كان عاجزاً عن التعرف على مكان الكعبة، وكلما جاؤوا بدليل من العرب ليدلهم على طريق الكعبة كان يرفض مهما عرضوا عليه من مال، ولم يقبل هذا العمل سوى "أبو رغال"، فكان جزاؤه من جنس عمله، أن نُعت كل خائن للعرب بعده بـ"أبي رغال".

اتهامات نصرالله لم تؤد فقط إلى استفزاز السعوديين، بل أيضاً رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، رئيس الحكومة الذي بذل جهداً لإرضاء المملكة بعد تصريحات وزير الاعلام السابق جورج قرداحي، والتي أدت إلى استقالته في ما بعد.

منذ ذلك الحين وميقاتي، مع عدد من السياسيين اللبنانيين، يحاولون إصلاح العلاقات مع المملكة العربية السعودية، حيث أن تردي هذه العلاقات يؤدي إلى تأزيم الوضع الاقتصادي اللبناني المتأزم أصلاً ويجعل من العسير إيجاد حلول للأزمة من دون غطاء عربي، ما يطرح تساؤلات حول الأسباب التي  دفعت بنصرالله إلى التهجم  على السعودية في هذا التوقيت.

طباعة