الكويت.. إيراني وراء سجن 4 قضاة والبحث جارٍ عن اثنين آخرين

في الوقت الذي أصدرت فيه محكمة الجنايات الكويتية، مؤخرا، أحكاما بالحبس من 5 سنوات إلى 15 سنة على 6 قضاة وعزلهم عن الوظيفة ومصادرة مركبات منهم تلقوها هدايا بعد اتهامهم بالرشوة والتزوير وغسل الأموال، في ثاني قضايا الإيراني فؤاد صالحي، التي قضت فيها المحكمة كذلك ببراءة قاضٍ وتغريم آخر 5 آلاف دينار، كشف مصدر أمني لصحيفة "القبس"، أمس، أن قوة من الإدارة العامة لتنفيذ الأحكام توزعت على فرق عدة مختلفة وتوجهت بمجرد صدور الأحكام، الثلاثاء الماضي، إلى منازل المحكوم عليهم، حيث بادر 4 قضاة بالخروج من منازلهم وتسليم أنفسهم لقوة تنفيذ الأحكام بكل سهولة ويسر من دون مقاومة أو اختباء داخل منازلهم.

وقال المصدر إنه جرت إحالتهم إلى السجن المركزي تنفيذاً للحكم الصادر، مشيراً إلى أن القاضيين الاثنين الآخرين لم يكونا متواجدين داخل منزليهما، مؤكداً أنهما داخل البلاد ولم يخرجا، وأن ضبطهما مسألة وقت لا أكثر، إن لم يبادرا بتسليم أنفسهما.

 

طباعة