الصين: أقمار إيلون ماسك الاصطناعية كادت تصطدم بمحطتنا الفضائية مرتين

أفادت بكين اليوم الثلاثاء بأن قمرين اصطناعيين تشغلهما شركة "سبيس إكس" التابعة للملياردير إيلون ماسك كانا على وشك الاصطدام بمحطة الفضاء الصينية "تيانجونج" بعدما اقتربا منها بشكل خطير.

واتهمت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة بالإخفاق في القيام بأنشطتها الفضائية بطريقة مسؤولة، وقالت إنها تقدمت بشكوى رسمية إلى الأمم المتحدة.

وأوضح متحدث باسم وزارة الخارجية أن المحطة الصينية اضطرت إلى تغيير مسارها بشكل سريع في يوليو وأكتوبر لأن قمرا من طراز "ستارلينك" التابع لـ"سبيس إكس" كان على وشك الارتطام في المرتين.

وشدد المتحدث على أنه يتعين على الجانب الأمريكي اتخاذ تدابير فورية لمنع تكرار مثل هذه المواقف وحماية أرواح الأشخاص في الفضاء.

وعلى إثر ذلك، شن رواد وسائل التواصل الاجتماعي في الصين هجوما على كل من سبيس إكس وشركة تصنيع السيارات الأمريكية "تسلا"، التي أسسها أيضا ماسك. ودعا كثير من المستخدمين إلى مقاطعة تسلا.

تجدر الإشارة إلى أن بناء تيانجونج، أو القصر السماوي باللغة العربية بدأ هذا العام. ومن المقرر أن يكتمل بناء المحطة في عام 2022.

طباعة