الهند تجيز استخدام أقراص ميرك في علاج كورونا ولقاحين آخرين

أعلن وزير الصحة الهندي مانسوخ ماندافيا اليوم الثلاثاء موافقة الهند على لقاحين وعقار مضاد للفيروس لتعزيز مواجهة جائحة كورونا.

وقد منحت الحكومة الموافقة على الاستخدام الطارئ لأقراص مولنوبيرافير التي تصعنها شركة ميرك لعلاج مصابي كورونا، بالإضافة إلى لقاحي كوفوفاكس الذي طوره معهد سيروم ، وكورفيفاكس الذي طورته شركة بيولوجيكال إي".

وأضاف الوزير أن 13 شركة ستقوم بتصنيع أقراص مولنوبيرافير في الهند، على أن يقتصر استخدامه على الحالات الطارئة لعلاج البالغين المصابين بفيروس كورونا.

ويعد لقاح كوربيفاكس أول لقاح وحدة بروتين فرعية، تم تطويره محليا من جانب شركة بيولوجيكال إي ومقرها حيدر آباد. وسوف يقوم معهد سيروم، ومقره بوني، بتصنيع لقاح الجسيمات النانونية كوفوفاكس  .

ويخشى المسؤولون الهنود من احتمالية اندلاع موجة إصابات ثالثة بسبب متحور أوميكرون.

وقد ارتفعت حالات الإصابة بمتحور أوميكرون إلى أكثر من 650 في 21 ولاية، وفقا للإحصاءات الرسمية. وأعلنت عدة ولايات هندية عن اتخاذ خطوات للحد من التجمعات ، بالإضافة لخطوات أخرى للحد من الإصابات.

وكانت الهند، التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 1.3 مليار نسمة، قد عززت من حملتها للتطعيم خلال الأشهر الأخيرة، وقامت حتى الآن بتطعيم 61% من تعداد البالغين وعددهم أكثر من 900 مليون نسمة بصورة كاملة، في حين حصل 90% على الجرعة الأولى من اللقاح.

طباعة