أوميكرون تلغي 4500 رحلة جوية حول العالم بحلول عيد الميلاد

أُلغيت أكثر من 4500 رحلة جوية حول العالم بحلول يوم السبت وتأجلّت آلاف الرحلات الأخرى في وقت يُحدث تفشي المتحورة أوميكرون شديدة العدوى اضطرابات في السفر خلال موسم العطلات، بحسب موقع «فلايت أوير» المتخصص.

وأفاد الموقع «Flightaware.com» أن حوالى ألفي رحلة ألغيت حول العالم يوم عيد الميلاد، بما في ذلك نحو 700 رحلة قادمة من أو متّجهة إلى مطارات في الولايات المتحدة، فيما تم تأجيل أكثر من 1500 رحلة حتى الساعة 07.20 ت غ.

وألغيت الجمعة حوالى 2400 رحلة فيما أُعلن تأجيل نحو 11 ألف رحلة. كما سجّل الموقع أكثر من 600 إلغاء لرحلات مقررة الأحد.

وطلب طيارون ومضيفون وغيرهم من الموظفين إجازات مرضية أو اضطروا للخضوع إلى حجر صحي بعدما خالطوا مصابين بكوفيد أو أصيبوا هم بالوباء، ما أجبر شركات «لوفتهانزا» و«دلتا» و«يونايتد إيرلاينز» وعددًا كبيرًا آخر من شركات الطيران على إلغاء رحلات في فترة من العام يبلغ السفر ذروته فيها.

وأظهرت بيانات «فلايت أوير» أن «يونايتد» ألغت حوالى 200 رحلة الجمعة والسبت، أي ما يعادل 10 في المئة من الرحلات المقررة.

وقالت «يونايتد» في بيان الجمعة «يؤثر ارتفاع عدد الإصابات بأوميكرون على مستوى البلاد بشكل مباشر على طواقمنا والأشخاص الذين يديرون عملياتنا».

وأضافت الشركة «نتيجة ذلك، اضطررنا للأسف إلى إلغاء بعض الرحلات وإبلاغ الزبائن المتأثرين بالأمر قبل قدومهم إلى المطار»، مشيرة إلى أنها تعمل على إيجاد حجوزات جديدة للركاب.

كما ألغت «دلتا» 260 رحلة على الأقل السبت وحوالى 170 الجمعة، قائلة إنها «استنفدت كافة الخيارات والموارد -- بما في ذلك تغيير مسار الرحلات واستبدال الطائرات والطواقم لتغطية الرحلات المقررة».

وقالت الشركة «نعتذر لزبائننا على اضطرارهم لتأجيل خططهم للسفر خلال العطلة».

وأُلغيت 11 رحلة لشركة «ألاسكا ايرلاينز» بعدما قال موظفون إنهم تعرضوا على الأرجح لكوفيد واضطروا لعزل أنفسهم.

وفاقمت قرارات الإلغاء الإحباط المرتبط بالوباء بالنسبة للعديد من الأميركيين الذين كانوا يأملون لقاء أفراد عائلاتهم بعدما تم تقليص السفر واحتفالات عيد الميلاد إلى حد كبير العام الماضي.

وأُعلن العدد الأكبر من قرارات إلغاء الرحلات في أوساط شركات الطيران الصينية إذ أعلنت «تشاينا إيسترن» إلغاء حوالى 480 رحلة (أي أكثر من 20 في المئة من رحلاتها المقررة) فيما أوقفت «اير تشاينا» 15 في المئة من رحلاتها المقررة حوالى الساعة 07.20 ت غ السبت.

وبناء على تقديرات «رابطة السيارات الأميركية»، كان من المقرر أن يسافر أكثر من 109 ملايين أميركي جوا أو بالقطارات أو السيارات بين 23 ديسمبر و2 يناير، وهي زيادة بنسبة 34 في المئة عن العام الماضي.

لكن كان الجزء الأكبر من هذه الخطط قبل تفشي المتحورة أوميكرون، التي باتت المهيمنة في الولايات المتحدة، حيث تضغط حاليا على بعض المستشفيات وموظفي الرعاية الصحية.

لكن أوميكرون لم تؤثر على رحلة بابا نويل، بحسب ما ذكرت «قيادة الدفاع الجوي لأميركا الشمالية» (نوراد) التي تتعقّب رحلة القديس نيكولا خلال عيد الميلاد منذ أكثر من 60 عاما.

طباعة