يسرق 150 دولاراً من بنك ثم يدفع 6000 كفالة لإطلاق سراحه

دخل رجل يبلغ من العمر 44 عامًا أحد البنوك في مقاطعة نيو كاسل بالولايات المتحدة، وسلم أمينة الصندوق مذكرة تفيد بأن هذه عملية سطو وأنه بحاجة إلى 150 دولارًا، وأخبرها أنه آسف لقيامه بذلك، حسبما كتبت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبعد أخذ النقود، أودعها في حسابه في الصراف الآلي للبنك الذي سرقه.

وألقت الشرطة القبض على ماكروبرتس ويليامز السبت الماضي بعد أن سرق بنك ويلز فارجو في ويلمنجتون.

وجاء في المذكرة كما قال ويليامز للقاضي: "هل هذه سرقة، لقد احتجت إلى 150 دولارًا".

أعطت أمينة الصندوق البالغة من العمر 25 عامًا للرجل مبلغًا نقديًا لم يكشف عنه، وغادر ويليامز البنك.

وقالت شرطة الولاية: "غادر المشتبه به البنك سيرًا على الأقدام، وبمجرد أن خرج من البنك، قام بإيداع وديعة في ماكينة الصراف الآلي خارج المبنى، في الحساب الذي تم فتحه باسمه".

وبعد اعتقاله، أخبر ويليامز الشرطة أنه جاء إلى ديلاوير "مسافرًا على سطح قطار شحن" وأن "عقله الآن يتحكم فيه طرف ثالث من خلال زرع شيء ما في مكان ما في جسده".

ثم هرب الرجل خلف المركز التجاري، حيث قبضت عليه الشرطة واعتقلته، حيث وجهت إلى ويليامز تهمة السرقة من الدرجة الثانية وأرسل إلى السجن ليخرج بكفالة قدرها 6000 دولار. لم تسترد الشرطة أي أموال، لكن ويليامز كان بحوزته بطاقة بنك ويلز فارجو.

 

طباعة