دولة تستأجر 300 زنزانة في كوسوفو لتخفيف الاكتظاظ

أعلنت الدنمارك عن مشروع لاستئجار 300 زنزانة في كوسوفو، للسجناء المقرر ترحيلهم في نهاية فترة عقوبتهم.

وقالت وزارة العدل الدنماركية في بيان إن هذا المشروع يسعى لتخفيف اكتظاظ السجون، وسيوفر 326 مكانا جديدا للمساجين بين عامي 2022 و2025.

وفي العام الماضي، كان من المقرر ترحيل 350 سجينا من الدنمارك، في نهاية فترة عقوبتهم.

وارتفع عدد المساجين في الدنمارك بنسبة 19٪ منذ عام 2015، ووصل إلى أكثر من 4000 سجين في بداية عام 2021، وهذا العدد يفوق قدرة السجون على الاستيعاب، وفقا لإحصاءات رسمية.

وفي نفس الفترة، انخفض عدد الحراس بنسبة 18٪ في الدولة الاسكندنافية التي يبلغ عدد سكانها 5.8 مليون شخص، حيث يقضي السجناء، المحكومون أقل من خمس سنوات، عقوبتهم في ما يعرف بـ"السجون المفتوحة".

وقال وزير العدل نيك هيكروب في بيان "سيكون لدينا نقص بحدود 1000 زنزانة بحلول عام 2025".

وأضاف أنه "بموجب الاتفاقية، تم الاتفاق على استئجار 300 زنزانة في كوسوفو، وتوسيع سعة السجون في الدنمارك بعدة مئات من الزنازين".

وكان لدى كوسوفو 1642 سجينا عام 2020، وهو ما يشكل 97٪ من سعة السجون لديها، وفقا لملخص السجون العالمي التابع لجامعة لندن.

ويذكر أن النرويج وبلجيكا، على سبيل المثال، استأجرت في السابق زنزانات في هولندا، وفقا لفرانس برس.

طباعة