الفيضانات تشرد آلاف الأشخاص في البرازيل

أدت الفيضانات العنيفة التي وقعت في شمال شرق البرازيل بعد أمطار غزيرة استمرت لفترة طويلة إلى تشريد 3700 شخص.

وأعلنت حكومة ولاية باهيا اليوم الأحد أن المياه غمرت العديد من المنازل وأن بعضها تدمر بسبب انهيارات أرضية.

وأدت ظروف الطقس السيء إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل حتى الآن.

ووصل إجمالي عدد الأشخاص الذين تضرروا من الفيضانات في جنوب باهيا وشمال ميناس جيرايس إلى نحو 70 ألف شخص.

وجاب الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو اليوم منطقة الفيضانات من الجو ليطلع على طبيعة الوضع. وأحضرت قوات الإطفاء والإنقاذ مواد غذائية ومياه شرب ومراتب أسرة وخياما إلى المناطق التي انعزلت عن العالم الخارجي، كما قامت بنقل مرضى جوا لتلقي العلاج في المستشفيات.

 

 

 

طباعة