عاصفة تقطع الكهرباء عن عشرات الآلاف في بريطانيا

لقي ما لا يقل عن شخصين حتفهما وانقطع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من السكان مع اجتياح العاصفة أروين مناطق عديدة بالمملكة المتحدة مصحوبة برياح قوية تصل سرعتها إلى حوالي 160 كيلومترا في الساعة.

وقالت الشرطة في بيان إن شخصا لقي حتفه في مقاطعة أنتريم في أيرلندا الشمالية عندما سقطت إحدى الأشجار على سيارته مساء أمس الجمعة.

وذكرت الشرطة أن رجلا آخر لقي حتفه في كامبريا في شمال غرب إنجلترا جراء سقوط شجرة عليه.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن رياحا سرعتها حوالي 157 كيلومترا في الساعة هبت على بريزلي وود في نورثمبرلاند بشمال شرق إنجلترا.

وأضاف أن تحذيرات من المستوى الأصفر ما زالت قائمة اليوم السبت في معظم أنحاء البلاد.

وذكر على تويتر أن "العديد من الطرق ما زالت مغلقة لذا يرجى التنقل فقط عند الضرورة القصوى".

وقالت شركة توزيع الكهرباء (نورذرن باورجريد)، التي تمد منازل في شمال شرق إنجلترا ويوركشير بالكهرباء، إن أكثر من 100 ألف مشترك عانوا من انقطاع التيار. ويعمل مهندسون أيضا على إعادة إمدادات الكهرباء في اسكتلندا وجنوب إنجلترا.
وقالت شركة بي اند أو فيريز للنقل بالعبّارات إنها اضطرت لوقف حركة الملاحة بين أيرلندا الشمالية واسكتلندا.

طباعة