التفاصيل الكاملة لمأساة مصرع 3 شباب مصريين في الأردن

بحثًا عن لقُمة العيش شدَّ 3 مصريين رحالهم من قرية شعلان التابعة لمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم المصرية، مُنذ فترة، إلى الأردن، من أجل توفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، بينما ينتظر ذويهم عودتهم حاملين رزقهم لتحقيق أحلامهم فالآن ينتظرون وصول جثامينهم لدفنهم بمسقط رأسهم بالقرية، بعد مصرعهم إثر انهيار حفرة بئر مياه عليهم أثناء العمل.

علاء طلعت عبد الله السيد عبد الله الهاين، وعمرو عبد الحميد يوسف جودة الهاين، خالد علي عبد الونيس حسين، هؤلاء ضحايا لقُمة العيش في الغربة، قرروا السفر إلى الأردن للعمل هناك على أمل جلب الرزق وتحقيق الأحلام في قدر المستطاع، ولكن شاء القدر أن يرحلوا معًا في وقتٍ واحد في أثناء العمل في حفر بئر مياه حتى انهار عليهم، وتوفوا إثر ذلك، وجرى نقلهم إلى المستشفى هناك.

واتشحت قرية شعلان بالسواد، حزنًا وألمًا ووجعًا بعد تلقيهم خبر وفاة 3 شباب في سن الزهور؛ إثر انهيار حفرة بئر مياه بالأردن، ويترقب الأهالي وصول 3 جثامين لتشييعهم إلى مثواهم الأخير ودفنهم بمقابر عائلاتهم.

وتعيش الأسر الآن لحظات مؤلمة بين الوجع والألم، والعويل والصراخ، على فراق 3 شباب في أعمار الزهور فجأة أثناء عملهم، مترقبين لحظة وصول أبنائهم لتوديعهم وتشييع جثامينهم إلى مثواهم الأخير بمقابر عائلاتهم.

وتلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، تقريرًا عاجلًا بذلك من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالعاصمة عمان.

وقال المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة هيثم سعد الدين، إن التقرير الذي تلقاه الوزير من الملحق العمالي طلعت السيد، رئيس مكتب التمثيل العمالي بعمان، كشف أسماء الثلاثة الذين لقوا حتفهم وهم: علاء طلعت السيد عبد الله، وخالد علي عبد الونيس حسين، وعمرو عبد الحميد يوسف جودة، وجميعهم من محافظة الفيوم.

وأشار الملحق العمالي إلى أنه على الفور تحركت فرق الغوص المتخصصة إلى موقع الحادث وعملت على انتشالهم من داخل الحفرة، وتولت فرق الإسعاف إخلاء الوفيات إلى مستشفى الزرقاء.

وأصدر الوزير توجيهات فورية لمكتب التمثيل العمالي بالتنسيق مع القسم القنصلي والمستشار القانوني بالسفارة؛ لمتابعة ملابسات الحادث وتحقيقات الأمن العام؛ للوقوف على أسباب الحادث ونتائج التحقيق المبدئي.

طباعة