فتح السفر المباشر بين مصر والسعودية.. 1.6 مليون عامل يستفيدون

تلقى وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، تقريرًا عبر مكتبي التمثيل العمالي التابعين للوزارة بالقنصلية المصرية بالرياض وجدة بالمملكة العربية السعودية، كشفا فيه أن وزارة الداخلية السعودية سمحت بالقدوم المباشر إلى المملكة من (مصر، وإندونيسيا، وباكستان، والبرازيل، وفيتنام، والهند)، دون الحاجة إلى قضاء (14) يوماً خارجها، على أن يتم تطبيق الحجر الصحي المؤسسي عليهم 5 أيام، بغض النظر عن حالة تحصينهم خارج المملكة، وذلك بدء من الأربعاء المقبل.

وأوضح رئيس مكتب التمثيل العمالي المصري في الرياض، أحمد رجائي، أن مئات آلاف العمال سوف يستفيدون من قرار فتح الطيران المباشر بين السعودية ومصر اعتبارا من أول ديسمبر المقبل.

وقال رجائي لموقع "مصراوي" إن عدد المستفيدين من القرار، يقدر بحوالي مليون و600 ألف عامل مصري تقريباً، ممن لم تشملهم قرارات الاستثناء السابقة، وهم: الكوادر الطبية، وأعضاء هيئه التدريس بالجامعات السعودية، والمعلمين، والعاملين بالمصانع في المملكة الغنية بالنفط.

وأشار إلى أن القرار يتزامن مع قرار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز بتمديد صلاحية تأشيرات العاملين المتواجدين حالياً خارج المملكة إلى 30 نوفمبر وكذلك تمديد إقامة من تنتهي إقامته حتى هذا التاريخ.

وكانت وزارة الداخلية السعودية، أعلنت السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من ستة دول دون الحاجة إلى قضاء 14 يوما خارجها مع تطبيق الحجر الصحي المؤسسي لمدة خمسة أيام اعتبارا من بداية الشهر القادم.

وكانت السعودية قد عادت لتفتح أبوابها ببطء في بداية العام الجاري، وبدأت ترحب بالسياح الأجانب الملقحين منذ الأول من أغسطس الماضي.

 

طباعة