إعدام رجل من كوريا الشمالية عثر معه على نسخة من «لعبة الحبار»

ذكرت إذاعة «آسيا الحرة»، أن رجلا من كوريا الشمالية، قام بتهريب نسخا من مسلسل «لعبة الحبار»، إلى كوريا الشمالية من خلال «يو. أس. بي» تم اعتقاله وحكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص عن طريق كتيبة إعدام، بحسب «درادج ريبورت2021».

وقالت مصادر لإذاعة آسيا الحرة إن الطالب الذي اشترى «اليو اس بي» الذي تحوي المسلسل حكم عليه بالسجن المؤبد، في حين أن ستة اخرين شاهدوا المسلسل حكم عليهم بالسجن لخمس سنوات سجنا مع الأشغال الشاقة. وأما المدرسين والمدير في المدرسة فقد تم طردهم من عملهم، ومن المتوقع أن يطردوا من حزب العمال الحاكم أيضا، ويمكن أن ينتهي بهم المطاف إلى العمل في المناجم النائية. وقال مصدر من شرطة كوريا الشمالية لإذاعة آسيا الحرة «حدث ذلك الأسبوع الماضي عندما اشترى أحد الطلاب»يو اس بي«تحو مسلسل لعبة الحبار وشاهدها مع أصدقائه المقربين في الصف. وبعد ذلك انتشرت اللعبة بين عدد اخر من الطلبة الاخرين المهتمين»

وأعلنت صحيفة «واشنطن بوست» بداية هذا الشهر أن «لعبة الحبار» يعكس صورة مجتمع عدم المساواة وكيف أن القوي يستغل الضعيف، وتظهر الشخصية،البهائمية،للمجتمع حيث يتم إبادة البشر عن طريق المنافسة الشديدة جدا.

وعلى الرغم من أن المتحدث باسم حكومة كوريا الشمالية ربما يشعر بالارتياح باستخدامه مسلسل «لعبة الحبار» ليغمز من قناة كوريا الجنوبية، إلا أنه من المحظور قانونا على مواطني كوريا الشمالية مشاهدة المسلسل، او أي برنامج اخر على تلفزيون كوريا الجنوبية. ويعتبر الإعلام الدولي وخاصة تأثير ثقافة السوق الحرة في كوريا الجنوبية تهديداً على السلطة الحاكمة في كوريا الشمالية.

طباعة