الكويت.. صياد أسماك يعثر على "أجسام غريبة" تكشف خطة لتهريب المخدرات

أرشيفية

صادر الأمن الكويتي كمية من مخدر الحشيش كشفها صياد خلال رحلة في رأس الزور، تبين أنها ألقيت من مهرب دولي وضع لها إحداثيات ليسهل على زبائنه في الكويت انتشالها وترويجها.

قال مصدر أمني لصحيفة "الراي" الكويتية إن "عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغا من قبل صياد أسماك أفاد فيه بأنه خلال ممارسته الحداق في رأس الزور على متن قارب خشبي، علقت شباكه بوزن ثقيل، فاعتقد في بادئ الأمر أنه اصطاد كما وفيرا من الأسماك، إلا أنه فوجئ بعد سحب الشباك بالكامل أنها أجسام غريبة تشبه الممنوعات".

وأضاف أن "رجال دوريات خفر السواحل توجهوا إلى الموقع الذي أبلغ عنه الصياد، وبمعاينة المضبوطات اتضح أنها كميات كبيرة من مادة الحشيش المخدرة كانت في طريقها لدخول البلاد".

وتابع: "تمت مصادرة الكمية وإحالتها إلى الجهات المختصة، وبالبحث والتحري اتضح أن أحد المهربين الدوليين ألقى هذه الممنوعات في رأس الزور وربطها بأثقال مع وضع علامة طافية فوق الماء لتكون بمثابة إحداثيات، حتى يأتي المروجون وينتشلوها من الماء ويدخلوها إلى الكويت لترويجها، إلا أن الصدفة أوقعتها في شباك الصياد، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية لتحديد هوية المهرب وضبطه".

طباعة