بحكم هو الأول من نوعه بأميركا.. تغريم أمازون 500 ألف دولار بسبب إصابات "كورونا"

وافقت أمازون على دفع غرامة مقدارها 500 ألف دولار مع الخضوع للمراقبة من قبل مسؤولي كاليفورنيا بعد أن قال المدعي العام للولاية إن الشركة فشلت في "إخطار العمال والسلطات الصحية بشكل كاف" بحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف موظفيها.

وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، توظف أمازون حوالي 150 ألف شخص في كاليفورنيا، معظمهم يعملون في 100 مستودع تجري فيها تعبئة الطلبات وشحنها.

وقال المدعي العام في كاليفورنيا روب بونتا: "فشلت أمازون في إخطار عمال المستودعات والوكالات الصحية المحلية بشكل كاف بأرقام حالات كورونا، والإصابات الجديدة، وجعلت مسؤولي الصحة غير قادرين على تتبع انتشار الفيروس بشكل فعال، كما أنها فشلت في حماية صحة موظفيها ولم تتخذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم من العدوى".

وتم الاتفاق على قيام أمازون بدفع غرامة 500 ألف دولار، مع خضوعها للرقابة من قبل المسؤولين بولاية كاليفورنيا لضمان قيامها بعد ذلك بإخطار عمالها بأي حالة إصابة جديدة في غضون يوم واحد من رصد هذه الإصابة.

ووافقت أمازون أيضاً على إخطار الوكالات الصحية المحلية بحالات الإصابة الجديدة في غضون 48 ساعة من حدوثها.

وقال بونتا إن الحكم هو الأول من نوعه في الولايات المتحدة ويتوافق مع قانون "الحق في المعرفة" للدولة الذي دخل حيز التنفيذ العام الماضي.

طباعة